Essam Darwish (b: 1970), isn’t only a well-established sculptor but also a Professor of Sculpture at the Art College in Cairo.

He participated in Aswan International Granite Sculptor Symposium( in the years 1998, 1999, 2003 , 2005, 2008, 2014 and 2015), Iemar International Symposium of Dubai, Arab Emirates 2004, The sun rise Sculpture at Lebanon Square which was in collaboration with ‘Art Arena, Consultant Waleed Abdel Khalek in 2007’ , Ibn Fernas Statue, Cairo International Airport 2008, Peking International Exhibition in conjunction with the Olympic Games of China 2008, the Egyptian Contemporary Sculpture Exhibition,  Serbia 2009, Plaza Bronze Statue for the late Salih Selim, Tawfiq Al hakeem, sayed darwish, and many others.

Last but not least he was commissioned by the Egyptian Ministry of Culture to innovate a special granite sculpture at for Main Square at Edfu City in Aswan, 2003. He also has his sculptures standing in public squares in Cairo, Giza, El Gouna, Hurghada, and 6 of October city… The Artist has participated at 11 group exhibitions and 2 important Solo Exhibitions at Al Masar Gallery.

 

أعمال الفنان الأخيرة بعنوان | الطاقة والحيوية سراً للوجود 

أفصح لنا عنها الفنان قائلاً: اكتشفت اثناء هذه التجربه ان معظم اعمالى مرتبطه ارتباط وثيق بعالم الاجسام والاشكال الحيوية وذلك اما بطريقة التعامل مع الشكل من الخارج او فى التعامل والاحساس بالشكل والتعبير عن طاقته الكامنة بداخله, فوجدت دائما ان ملامح الاشكال فى بداية التكوين والنمو وكأنها تنبت .. هى اقوى مراحل الصراع داخل الجسم فى التعبير عن طاقته .. هدف رئيسى يسعى النحات دائما لتحقيقه ببساطه وبالنسبة لى يمثل القيمة التي أبحث عنها.. 

فى تلك التجربة وهذا المعرض احاول الأرتكاز على القيمة بشكل مباشر دون وسائط او مقدمات فالجسم الحيوى هو الملهم والمصدر والغاية, و سيكون وسيله لطرح العديد من الاسقاطات على واقعنا ومجتمعنا ومشاكله المعاصره, بالاضافة الى قيمة البحث فى حيثيات الشكل وحيويته.. اختيارى لاشكال اجزاء من الجسم الانسانى مع اشكال لبعض الحبوب مثل القمح, العدس, الفول وغيرهم مما يعد أيضاً بحث  فى التعامل مع الاشكال البسيطة والاوليه كالشكل المربع , الدائرى و البيضاوى وهى من ابجديات لغة الشكل ودرس حقيقى من الخالق لكل من هو مهتم بتلك اللغة التعبيرية للتأمل وللرؤية البصرية